أخبار الجمالالرئيسيةموضة وأناقة

بين الزي التقليدي و الموضة

نسرين فليسي 

لطالما كان اللباس ينحصر وظيفته من حماية الجسم من الموثرات الخارجية كالبرد و الحر والذي تطور هذا التعريف مع الوقت حيث اصبح عبارة عن مظهر من مظاهر المقومات الثقافية المبسطة لانتماء الحضارة لأعرافها التراثية، التي تبرز قيم صمودها وارتقائها في التمسك بهوية الذات والتعريف بتقاليد المنطقة التي تنبع على تشريفها لتتميز بتنوعها التراثي الذي يروي المبادئ المحافظة لتعاقب الأجيال مستمدة جذور أصالة السلف من السلف والتنوع الثقافي الجزائري من شرقه إلى غربه، ومن شماله إلى جنوبه يعبر عن قوة ضخامة الثراث الحضاري والأزياء التقليدية ومثال عن ذلك فيعتبر الكاراكو العاصمي اللباس المعروف في العاصمة , الجبة القبائلية التي تعرف في منطقة القبائل , البلوزة في الغرب و الفرقاني في الشرق.

 

 

فانفتاح المراة و احتكاكها بالعالم الخارجي بعدما كانت العصمة في يد الرجل .

الموضة باتت تأخد حيزا كبيرا في حياة المرأة  و أسماء كثيرة برزت عالميا من خلال التصاميم التي تقدمها. فضلا عن تقليد الغرب اة اعتماد أفكاره خصوصا في ظل العولمة و السفر التي ساهمت في امكانية اعتماد الموضة و استيراد الملابس من الخارج, من هنا بات الشخص يعتمد أكثر على الثياب العملية ,اذ صح التعبير  المريحة  , وكأن فكرة اللباس التقليدي الخاص اصبح طي النسيان .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات